المشاريع المشتركة والشراكات بين القطاعين العام والخاص

قوة الشركاء

ساهمت مجموعة كوينسي في تشكيل عدد من الشراكات الناجحة بين القطاعين العام والخاص والمشاريع المشتركة للعملاء على مدى السنوات العشرين الماضية، ما نتج عنها مبيعات بمئات الملايين من الدولارات.

إنّ اختيار هيكل الشراكة الصحيح هو مهمة حاسمة وشديدة الأهمية حيث أنه سيشكل جزءًا لا يتجزأ من الأعمال لسنوات عديدة قادمة. قد يشكّل الحصول على معلومات جيدة ومفيدة عن الشركاء المحتملين تحديًا حقيقيًا في سوق أجنبية.

معرفة السوق المحلية

بما أننا شاركنا في هذه السوق لفترة طويلة، نضيف فهمًا للمرشحين قيد النظر. إن معرفتنا بالسوق المحلية وقدرتنا على حشد المعلومات تتخطى عملية التحقق من الخلفيات والمعلومات الخاصة بالشركة التي تشكل ملفًا قياسيًا من العناية الواجبة. نحن نساعد عملاءنا في الحصول على حقائق فعلية عن الأفراد والشركات والهيئات الحكومية التي ينظرون في إقامة شراكة معها.

مواءمة أولويات الأعمال مع رؤية ٢٠٣٠

نساعد عملاءنا أيضًا على مواءمة أولويات أعمالهم مع الاستراتيجية الاقتصادية الوطنية لرؤية ٢٠٣٠ الخاصة بالحكومة. إذ تشمل رؤية ٢٠٣٠ وخطة تنفيذها من خلال برنامج التحول الوطني، أهدافًا محددة للغاية حسب كل وزارة. وتتشاطر هذه الأهداف جميع المؤسسات المملوكة للدولة، كما أنها مكلّفة بتنفيذها أيضًا.

تركز أهم هذه الأهداف على توفير فرص العمل ونقل المعرفة. ولقد عملنا بشكل وثيق مع عدد من أهم الشركات المملوكة للدولة وساعدنا عملاءنا على إنشاء مشاريع مشتركة دائمة وناجحة معها. يمكن أن تكون المشاريع المشتركة مع الشركات الحكومية وسيلة فعالة للغاية لتنمية الأعمال التجارية في المملكة، سواء كانت شراكة تركز على الإنتاج المشترك أو شركة خدمات تُعنى بالإصلاح والصيانة.

إنّ الهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية هي الجهة المسؤولة عن منح التراخيص للمستثمرين الأجانب. وفي حين أننا لسنا مكتب محاماة، غير أننا نعمل مع مجلسك المحلي للمضي في عملية تسجيل كيان المشروع المشترك الجديد، الذي يكون عادة شركة ذات مسؤولية محدودة .

نحن على دراية كاملة بهذه العملية ونقدم المشورة بشأن العديد من التحديات والمزايا التي ينطوي عليها إنشاء مشاريع مشتركة في المملكة العربية السعودية.